لم يتم العثور على المنتج!

عن أسواق رواج


إن التسوق الإلكترونى قد أصبح واقعاً ملموساً و مستقبل مؤكد ، و التوجه إليه ينمو بشكل مطرد مع ازدياد عدد المتسوقين عبر شبكة الإنترنت في العالم كله و عالمنا العربي و وطننا مصر ليسا ببعيدين عن هذا التوجه العالمي.

و من هنا بزغت رؤية مؤسسة رواج للتوريدات و التصدير - و التى بدأت نشاطها فى السوق المصرى مع بدايات عام 2017 – لتأسيس منصة تجارة إلكترونية مصرية متكاملة لتغطية الإحتياجات المتنوعة للمستهلك المصرى فى كل مكان على أرض مصر، و بالسعر المناسب و بما يحقق جميع رغبات المستهلكين على إختلاف مستوياتهم، مع التركيز و الإهتمام بتوفير أكبر قدر ممكن من المنتجات المصرية فى كل فئة من الفئات تحقيقاً لأولوية "الرواج" للمنتج المصرى.

إن أسواق رواج فى إطار تحقيقها لرؤية مؤسسة رواج تقدم للمستهلك المصرى سوق إلكترونية بشكل إحترافى و بسيط فى آن واحد يستطيع الإعتماد عليه فى توفير الكثير من إحتياجاته اليومية و الدورية بسعر مناسب جداً و بتوفير حقيقى.

و نحن فى 
أسواق رواج نقوم بتوفير الكثير من السلع للعملاء كوسطاء للبيع بين المنتجين أو المستوردين من ناحية و بين العملاء من الناحية الأخرى، و هذا الأسلوب يسمح لنا بتوفير الكثير من النفقات الخاصة بالتخزين و متطلباته و بما يساهم فى نهاية الأمر بإتاحة قدر كبير من التوفير للعميل ، و لكن فى المقابل قد يستغرق ذلك بعض الوقت لجلب السلع من مصادرها (عادة يكون هذا الوقت بين 1 - 3 أيام عمل) طبقاً لضغط العمل و توفر المنتج لدى المصدر.

و تسعى أسواق رواج لزيادة أقسام و فئات المنتجات المعروضة لعملائها الكرام بشكل تدريجى بمجرد إطلاق المتجر بحيث يتم تغطية كافة إحتياجات الأسرة من مستلزمات الحياة اليومية المعاصرة و السلع الإستهلاكية و غير ذلك من خلال متجرنا الذى نسعى جاهدين ليكون مميزاً من حيث تنوع المنتجات و أسعارها و الحرص على جعل تجربة التسوق معنا مريحة و ممتعة و سريعة ، و بالطبع -و دائماً- موفرة.

و نحن فى مؤسسة رواج نؤمن بأن الرواج الحقيقى هو الذى يقوم على تحقيق مكاسب و فوائد متكافئة لجميع الأطراف، فنحن نؤمن بأن العميل هو شريكنا غير المباشر فى عملنا و لهذا نرتكز فى إستراتيجيتنا على تحقيق مبدأ التعادل فى الربح، فكما أننا نسعى للربح من خلال عملنا ، فإننا نحرص على تقديم ربح مقابل لعميل أسواق رواج يتمثل فى قدر من التوفير يحققه من خلال التسوق من متجرنا.